جمارك دبي

محرك الإنتاجية :

نظام  يهدف إلى زيادة انتاجية الموظفين باستخدام الذكاء الاصطناعي وذلك بحساب الوقت المثالي لساعات العمل، ومتابعة الوقت بشكل تلقائي، وتقديم مؤشر للإنتاجية والتنبؤ بها، ومن ثم يقدم توصياته للقيادة  عبر تطبيق خوارزميات الذكاء الاصطناعي ، تم الانتهاء من المرحلة الأولى من المشروع  خلال الربع الرابع من عام 2017 وعام 2018 والتي تم خلالها عمل العديد من الورش والمختبرات للوقوف على شرح أهداف المشروع والتركيز على أبرز الأعمال التي تقوم بها دائرة جمارك دبي، وجاري العمل حالياً  على الانتهاء من إعداد إطار عمل للمرحلة الثانية من المشروع وتوسيع نطاق المشروع ليشمل على بقية الوحدات التنظيمية في جمارك دبي وكافة الأنظمة المستخدمة في الدائرة.

 

الواقع الافتراضي في عمليات التفتيش – المرحلة الثانية:

نظام لتدريب ضباط جمارك دبي في  المطارات على طرق وأساليب تفتيش أمتعة المسافرين يمكن من خلال تفعيل نظام  الـVR    (Vitrual reality)   تقنية الواقع الافتراضي بوصفها منهجية ذكية على مستوى الدورات التدريبية،  و رفع قدرة وكفاءة ضباط جمارك دبي واتباع الأساليب الصحيحة والسليمة في ممارسة إجراءات تفتيش أمتعة المسافرين مما يحقق الكفاءة والسلامة المهنية.

 

نظام المراصفة الذكي:

يهدف النظام الذكي إلى تيسير حركة التجارة المشروعة عبر تسهيل رسو السفن التجارية في خور دبي لتفريغ وتحميل البضائع باستخدام أحدث التطبيقات الذكية لتقنية المعلومات والذكاء الاصطناعي، حيث يمكن النظام المبتكر طواقم السفن التجارية التي تُبحر عبر خور دبي من انجاز كافة معاملاتها إلكترونياً عبر الخدمات الذكية التي يوفرها النظام.

 

بنك البيانات اللوجستي للخدمات الإنسانية: 

نظام الإحصاء الإلكتروني:

نظام إلكتروني طورته جمارك دبي ضمن جهودها الشاملة لتطوير خدماتها وأنظمتها الإلكترونية الذكية، بمواكبة التقدم السريع للإمارات لتحقيق الصدارة العالمية، والمشاركة الفاعلة في قيادة الثورة الصناعية الرابعة، و يضم النظام العديد من المزايا، فهو أول نظام على مستوى الدولة يضم عمليات التدقيق ومعالجة البيانات، وتوفير التقارير الإحصائية في قاعدة معلومات متنوعة، تعكس التغير في البيانات بطريقة آلية وبشكل سريع وتلقائياً، ويقدم بيانات متكاملة حول قيمة التجارة الخارجية لمختلف البضائع، وفقاً للنظام المنسق العالمي، ويظهر النظام التغيرات المتتابعة في اتجاهات التجارة الخارجية لدعم متخذي القرار، وتعزيز قدرتهم على الوصول الآمن للبيانات.

 

نظام الإفصاح المبكر الذكي:

نظام ذكي متوافق مع كافة الأجهزة الذكية، يتيح للقادمين إلى دبي الإفصاح عن (الأمتعة الشخصية والهدايا الواردة بصحبة المسافر) بما يختصر وقت عبورهم عبر المسار الأحمر لإنهاء الإجراءات الجمركية من 25 دقيقة إلى أقل من 5 دقائق.

 

برنامج مسار:

نظام ذكي يوفر إمكانية اتمته عملية تحديث وتطوير الاستراتيجية المؤسسية والخطط التشغيلية ومؤشرات الأداء، بالإضافة الى متابعة النتائج مقارنةً بالمستهدفات.

 

يسهم النظام الجديد في تحقيق الأهداف التالية: تحسين النتائج المؤسسية من خلال توفير المعلومات اللازمة والمحدثة ، التأكد من الترابط بين الأهداف المؤسسية وأهداف الإدارات والاقسام وصولاً للموظفين ،تحسين المرونة وسرعة اتخاذ الاجراءات اللازمة من خلال إطلاق التنبيهات في الوقت المناسب بناء على النتائج المحققة والتأكد من الالتزام بمتطلبات برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز.

 

موانئ دبي العالمية

نظام التخزين الطابقي للحاويات “ بوكس باي”:

يسهم المشروع في تغيير طريقة مناولة الحاويات في الموانئ عبر نظام تخزين جديد وذكي  وتعمل هذه التقنية على حل مشكلة استمرت لعقود، من خلال منح مشغلي الموانئ إمكانية الوصول المباشر إلى أية حاوية، والتغلب على الحاجة إلى “إعادة توزيع الحاويات” كلما دعت الحاجة إلى ذلك. من المتوقع أن يحقق هذا النظام زيادة بنسبة 200 % عن السعة التقليدية لمحطات الحاويات، مما يعني إمكانية تخزين حاويات بأكثر من مرتين ونصف إلى ثلاث مرات في كل هكتار عن ما يمكن لجميع المنافسين

القيام به حاليا.

 

استخدام الشاحنات الخارجية لنقل الحاويات بين المحطات:

الهدف الرئيسي من هذه المبادرة هو الحد من الازدحام المروري داخل محطات الحاويات 1 و2 و3 مروراً بجافزا، حيث يمكن الاستعانة بشاحنات من خارج الميناء لنقل الحاويات و يتميز هذا النظام بالذكاء، حيث يتيح لسائق الشاحنة توقع المهمة التالية في المحطة الأخرى ويعمل النظام على تقليل الازدحام المروري داخل المنطقة الحرة ومحطات الحاويات عبر الاستفادة من الرحلات الفارغة، الأمر الذي يحد من انبعاثات الكربون ويخفض تكاليف النقل بين المحطات.

 

 

روبوت فتح أقفال الحاويات:

هو الذراع الآلي لغلق أو فتح الأقفال بين الحاويات بعضها البعض أو مع الشاحنات من دون تدخل بشري. يتميز هذا النظام بالذكاء حيث يمكنه التمييز بين الأنواع المختلفة من الأقفال في مختلف صناديق وحاويات الشاحنات. ومن مزايا هذا النظام المتطور زيادة معدلات السلامة من خلال الحد من القوى العاملة في منطقة الأقفال ، زيادة معدلات الإنتاجية عن طريق تقليل الخطأ البشري باستخدام الذراع الآلي ،زيادة معدلات الأداء بنسبة 20% عن الأداء البشري لنفس النشاط.

 

مركبة النقل ذاتية القيادة:

تهدف هذه المبادرة إلى تمكين القيادة الذاتية للشاحنات ودمجها بالنظام التشغيلي للمحطة. لتقوم بعمليات التحميل والتفريغ. كما سيتم تزويد الشاحنات براداري ليزر LIDARS، و4 كاميرات و8 مجسات للتوجيه والمواءمة مع الرافعات، وبما يسهل عليها التوقف والتزود بالوقود واستكمال الأنشطة في المحطة.
في حال التوقف غير المتوقع للشاحنة، يتم عندها نقل أوامر القيادة إلى غرفة التحكم عن بعد حيث سيكون هناك “سائق عن بعد” يتحكم في العمليات.
وتعمل هذه المبادرة إلى زيادة في الإنتاجية مع انعدام وجود فترات تبديل المناوبات، أو الاستراحات لتناول الطعام، والصلاة ،خفض تكاليف القوى العاملة ورفع معدلات السلامة والأمان في الميناء.

 

أتمتة عمليات الميناء عبر برامج الأتمتة الروبوتية:

أتمتة المهام البسيطة والمتكررة في عمليات محطة الحاويات وفرق الصيانة الفنية وقسم البضائع العامة. ويهدف إلى تقليل الأخطاء لعدم وجود العامل البشري ، التدخل في الوقت المناسب لإجراء عمليات الإصلاح، مما يزيد من معدلات الإنتاجية وخفض القوى العاملة والتوفير في التكاليف.

 

دائرة التخطيط و التطوير –تراخيص

التفتيش الذكي – المرحلة 2 :

يؤدي التفتيش الذكي  علاى المنشآت إلى تقليص الأعمال الورقية ، خفض فرص الأخطاء البشرية ، إعطاء قراراً أفضل في الوقت الفعلي للتفتيش ، أداء العملية بشكل أسرع وزيادة عدد المنشآت ،حيث ستتم عملية التفتيش للمنشأت عن طريق استخدام الجهاز اللوحي.

 

نظام التدريب الإلكتروني:

يساعد في توفير الدورات التدريبية لموظفي تراخيص داخلياً.

 

المحادثة الآلية:

تهدف هذه المبادرة الى استخدام تقنية الذكاء الاصطناعي للإجابة على استفسارات العملاء المتعلقة بخدمات تراخيص عبر الموقع الالكتروني و “واتس آب” و “وي تشات” والتي تشمل جميع المعلومات المتعلقة بكيفية الإعداد، الخدمات التي تقدمها تراخيص، متطلبات تقديم الخدمة، الرسوم، كيفية تقديم الطلب، وحالة المعاملة بالإضافة الى قدرة العميل على الدردشة مع موظف تراخيص إذا لم يحصل على الإجابة من النظام الذكي.

 

سلطة مدينة دبي الملاحية  

بحر دبي:

تهدف منصة بحر دبي الذكية الى دمج جميع الأنشطة البحرية الترفيهية لضمان تجربة فريدة في دبي وتشجيع صناعة الترفيه البحري المحلية بهدف جعل دبي واحدة من أبرز الوجهات الترفيهية البحرية العالمية من خلال تسهيل عملية البحث وتحديد الأنشطة الترفيهية البحرية وتحديد المواقع السياحية والوجهات والأماكن الترفيهية والمطاعم العائمة والمراسي ونوادي اليخوت وشركات تأجير اليخوت والقوارب ، بالإضافة إلى شركات التزلج على الماء والرياضات المائية.

 

تطبيق السلطة البحرية الذكية:

”  هو تطبيق جديد ومتجدد ومدمج للهواتف الذكية والخدمة الذاتية التي توفر للمتعاملين قناة ذكية للهواتف المحمولة إلى خدمات السلطة  والتقديم إليها والحصول على جميع المعلومات والرخص ذات الصلة. حيث يتضمن تطبيق الهاتف المحمول الجديد الميزات التالية:
• خدمات الترخيص الذكية
• خدمات الاستفسار ومتابعة الطلبات
• خدمات الدفع الإلكتروني
• الرخصة الرقمية
• مساحة العمل الذكية للمتعامل
• المكتبة الرقمية البحرية
• الطقس البحري

 

منصة تجمع دبي البحري الإفتراضي:

منصة تفاعلية وموحدة معززة مع تطبيق الهاتف المحمول الجديد للقطاع البحري في دبي من خلال مفهوم تجمع دبي البحري الإفتراضي حيث يوفر خريطة تفاعلية ومعلومات وخدمات ومكونات وإمكانيات القطاع البحري في دبي ، ويتيح التواصل الفعال بين مكونات وعناصر القطاع بعيدًا عن حواجز الزمان والمكان.

 

 

الجمارك العالمية  

منصة رايز الذكية : توفير حلول سهلة تعتمد على الذكاء الاصطناعي وأنظمة البلوك تشين ، لتحدث نقلة نوعية في أنظمة إدارة الجمارك والنظم التجارية في الدول  الناشئة  والمتطورة، ما يحقق فعالية كبيرة في تقليص تكلفة العمليات الجمركية و زيادة في قيمة التجارة، وكذلك الكفاءة الأمنية العالية من خلال توفير المعلومات الاستخبارية الجمركية المتكاملة.

 

دوتيك

تقوم دوتك الذراع التقني لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة ببناء قدرات و اطلاق خدمات جديدة مبتكرة نتيجة تطوير مبنى مركز البيانات الجديد ورفع مستوى التكنولوجيا الحالية.